الرئيسية | صحتنا | 01/04/2020 12:19:00

الجيش الابيض يطالب بالعتاد والمؤونة

image
حبيب كروم : فاعل جمعوي وحقوقي

 

تشهد  المعركة الشرسة الطاحنة بين الجيش الابيض المغربي البطولي و كورونا الخبيث هجمات قوية ضاربة  من كلا الطرفين، حيث يحاول الكاىن المجهري من تحقيق نتاىج ايجابية لصالحه، بحصد المزيد من الضحايا الى أن الخطة و استراتجية الجيش الابيض احبطت مجموعة من محاولته الياىسة لوقوفه  سدا مانعا ضده، خاصة في الاسبوع الثاني من المعركة، التي يعيش فيها الشيطان هيجان قل نظيره بسبب ارتفاع درجة حمولته الفيروسية.

 

بالرغم من قوة الفيروس الخبيث و انتقاله السريع  و اكتسابه لتجربة قتالية كبيرة، يبقى الجيش الابيض متفوقا في ساحة القتال بفضل ايمانه القوي واخلاصه  و حبه الصادق لوطنه،وتميزه بنكران الذات وثقته بالانتصار على الوحش العالمي.

 

ان ما يقلق كثيرا  الفيروس الشيطان، هو ارتفاع معنوية عناصر الجيش الابيض التي لا تؤمن سوى بالانتصار لعلمهم بأن النصر سيتحقق اذا وثقتوا به.

المعركة مستمرة و هناك ايحاءات توحي على ان العدو سيلذ بالفرار من ساحة القتال في الايام القليلة القريبة.

 

ومن اجل تحقيق أنتصار   بنتائج ايجابية و مرضية وجب الخروج من المعركة بأقل الاضرار والضحايا،و لتحقيق ذلك وجب توفير الدعم و تزويد الجيش الابيض بالعتاد و و ساىل الوقاية ضد سموم الفيروس الشيطان و وضع رهن اشارته مجموعة من العربات لتسهيل تنقلاته من داخل وخارج ساحة المعركة،مع توفير المزيد من المؤونة بالقدر الكافي و تامينها للعناصر المصابة لتقوية منظومة المناعة لمقاومة العدو، حيث لوحظ النقص و الخصاص فيها بمجموعة من الجبهات بمختلف جهات المملكة.

 

ان الحرب ضد العدو تستدعي توجيهات فعالة و  متناغمة، تلزم جميع مكونات الجيش الابيض دون استتناء،

وعلى القيادات ان تراقب   و تحاسب العناصر المتقاعسة عن تاذية واجبها المهني و الوطني في مواجهة ومحاربة الفيروس الخبيث.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

ما رأيك؟

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha